عجوة المدينة المعجزة

عجوة المدينة المنورة في بحث مشترك بين جامعتي الملك سعود وميشقان الأمريكية


تتلخص نتائج هذه الدراسة فيما بلي: تعتبر تمور عجوة المدينة ذات اللون البني الغامق والذي يميل الى السواد من الفواكه التي لها تاريخ عميق مع مجموعة متنوعة من النخيل التي تزرع بشكل رئيسي في منطقة المدينة المنورة في غرب المملكة العربية السعودية، وتتميز تمور عجوة المدينة بانها ناعمة وجافة كما أنها الاغلى سعرا من بين أصناف التمور في المملكة العربية السعودية. وقد ذكر فضلها في بعض الأحاديث النبوية عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على أنها تحمي من الإصابة من بعض الأمراض، كما أنها تتميز بقيمتها الغذائية والخصائص الطبية بحكم احتوائها على مواد السكر الغنية في شكل سكر الفركتوز، والجلوكوز، والألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن. وتناقش هذه الدراسة العلمية عن توصيف وتقييم الاختبارات الحيوية من خلال مستخلصات مكونات تمور عجوة المدينة المنورة.

للمزيد عبر الرابط

https://news.ksu.edu.sa/ar/node/99425



عجوة المدينة المباركة

عرفت العجوة بأنها أحد أنواع التمور في المدينة المنورة وأغلاها ثمناً وهي تُزرَع بشكلٍ حَصريٍّ في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية وتتّصف العجوة بصِغَر حجمها، وشكلها الدّائريّ، كما أنَّها ذات ملمسٍ طريّ، ولونها بُنّيٌّ داكنٌ مُسوَدٌّ بتجاعيدَ بيضاء.


فوائد عجوة المدينة

محتوى تمر العجوة من العناصر الغذائية يتميّز تمر العجوة باحتوائه على كمّيّة أعلى من العناصر الغذائية مقارنةً بالأنواع الأخرى من التمور، فهو غنيٌّ بالكربوهيدرات، والبروتينات، والمعادن، والألياف، والفيتامينات، والدهون.


دراسات حول فوائد تمر العجوة

أشارت دراسةٌ مخبريةٌ أنَّ تمر العجوة قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بسُمّيّة الكبد، وغيره من الأمراض.[9]

أشارت دراسة نُشرت في مجلة BMC complementary and alternative medicine عام 2017، إلى أنَّ تناول مستخلص تمر العجوة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد، ويُحسّن من وظائف الكبد،

كما أوضحت نتائج الدراسة أنَّ تمر العجوة يرفع مستويات مضادات الأكسدة، واستُعيدت إنزيمات الكبد إلى مستوياتها الطبيعية.[10]

وأشارت دراسةٌ مخبرية أُخرى نُشرت في مجلة PloS one عام 2016، إلى أنَّ مستخلص تمر العجوة يقلل من نمو الخلايا السرطانية الموجودة في الثدي، ويثبّط انتشارها،[4] كما أشارت دراسةٌ مخبريةٌ نُشرت في مجلة Journal of Ethnopharmacology عام 2018، إلى أنَّ تمر العجوة يمتلك خصائص مُحتَملة قد تُقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.[11]

أشارت دراسةٌ ونُشرت في مجلة Oriental pharmacy and experimental medicine عام 2016، إلى أنَّ تمر العجوة يساهم في التقليل من الصداع، ويوفّر راحةً للدماغ والأعصاب بشكلٍ أكبر مقارنةً بباقي أنواع التمور، فهو قد يمتلك تأثيراً مُسكّناً للألم.[3]

أشارت دراسةٌ ونُشرت في مجلة International Journal of Sciences: Basic and Applied Research عام 2015، إلى أنَّ تناول تمر العجوة يقلل الإعياء الناتج عن النشاط البدني، إذ قلّ تركيز مركّب اللاكتات (بالإنجليزية: Lactate) بعد تناول الفئران لتمر العجوة عند قيامهم بالسباحة مُدّة نصف ساعة.[12]


ما فوائد تمر العجوة للحامل

يُمكن أن يساعد تناول تمر العجوة في تقليل خطر الإصابة بمتلازمة ما قبل تسمم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia)، والتي تتمثّل بارتفاع ضغط الدم الانبساطي أو ضغط الدم الانقباضي في الفترة ما بعد الأسبوع العشرين من الحمل، لدى المرأة الحامل التي لم تكن تُعاني من ارتفاع ضغط الدم مُسبقاً، وأشارت دراسة أولية نُشرت في مجلة BioMed Research International عام 2019، إلى أنَّ تناول المرأة الحامل لسبع حباتٍ من تمر العجوة يومياً يُقلل من مُعدّل ضغط الشرايين، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل،[16] وكما ذُكر سابقاً فإنّ تناول المرأة الحامل للتمر خلال فترات الحمل الثلاث يُعَدُّ آمنًا، ولا يوجد دليلٌ حول الآثار الجانبية لتناوله، ولكن يجدر الانتباه وعدم الإفراط في تناول التمر، في حال الحاجة لضبط كمية السعرات الحرارية المتناولة، ومراقبة مستوى السكر في الدم، وذلك نظراً لمحتواه العالي من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.[17]



إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/عجوة_المدينة_وفوائدها#cite_note-zHMrnLrou2-3